نيك بزاز كبيرة فاتنة كبيرة الثدي يخدعها مدرب اليوغا وينيكها

0 views
0%

نيك بزاز كبيرة فاتنة كبيرة الثدي يخدعها مدرب اليوغا وينيكها

نيك بزاز كبيرة فاتنه وجزابه بحجمها الكبير الذي اثار مدرب اليوغا الذي لن يتمالك شهوته واثارته

من بزاز متلقية التدريب زات الجسم الانثوي الفاجر فهى تمتلك بزاز كبيرة نافره للخارج وفخاذ طريه

ملساء مما دفعه الى التحرش بها بملامسة جسدها من حيث التحرش ببزازها المثيره وبفخاذها

وذلك بخداعها بانه يدربها على بعد التدريبات الجديده وهو يفشخ فخاذها ويضع فمه بين شفرات كسها

وهى تبدا فى الالتهاب الجسدى الجنسي من حيث اثارتها ورغبتها فى ممارسة الجنس مع مدربها

الهايج بشدة على نيك بزاز ساخنه لاحد متلقيات تدريبات اليوغا ومن هنا يبدا فى نزع الكلوت الاسود

المثير من فوق طيزها ليظهر امامه كسها وهى مقلوبه راسً على عقب وهو يلحس شفرات كسها

ويدخل لسانه داخل خرم كسها الساخن ثم يدخل زبه داخل فمها وهى ترضع وتمص زبه الكبير بقوه

وتعضعض راسه المنتفخه بالشهوه وهى ممحونه ومستمتعه تماما وهو يضربها فوق خدها قائلا هيا

ايتها العاهره مصى قضيببي وارضعيه بقوه ويخنقها من رقبتها من شدة هيجانه ويدخل زبه داخل فمها

حتى البلعوم ثم تنحنى وتتخذ وضعية الكلبه وتواصل مص ورضاعة زبه بقوه محاولة ضرب العشره له ومن

ثم هاج قضيبه وانتصب اكثر واكثر وهى ترضع وتمص وتدلكه وتدفعه داخل فمها فى اسخن نيك فموي

من زب فحلها الهايج على ممارسة سكس نيك بزاز ساخنه ثم بعد ذلك ييكها بكسها بقوه وعنف بوضعية

المقص الصعبه وزبه محشور بين شفرات كسها وبزازها الكبيره تهتز كالبلون وهو يدفع زبه داخل كسها

الطري الساخن وهى تنظر اليه بمحنه وشهوه وهى حيحانه نيك من زبه فى كسها المكشتعل ثم عاد

الى نياكتها بقوه فى فمها حتى البلعوم ثم انطرح على الارض وهى تركب فوق زبه وهو يدفعهع لاعلى

ولاسفل حتى فشخ خرم كسها المشتعل ببظره الكبيره وهى تداعب بظرها وتفركه لتهيج كثيرا ثم بدات

تتناك بوضعيات اخري مثيره فى كسها الملتهب ثم بين بزازها حيث انه اخيرا وضع زبه بين بزازها فى اسخن

نيك بزاز كبيرة من اجل هيجانه بقوه اكثر وعادت تركب فوق زبه مرةً اخري وهى تقفذ لاعلى ولاسفل

وتتارجح فوق زبه حتى فقدها صوابها وابرحها نيك عنيف وساخن ثم اتخذت له وضعية نيك الكلبه وهو

بستفخذها من الخلف ويدخل زبها ويخرجه من والى كسها بسرعه فائقه حتى قذف حليبه الساخن داخل

كسها الملتهب بالشهوه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *